بن زكورة محمد الخليل

خواطر ادبية

يا جزائر زهرة الياسمين

يا جزائر مهما تكالب عليك أعداء الدين
وحاكوا المؤامرة اللعينة
في عتمة الظلام
وتعاون الغادرين في الزمان
الذين لطخوا أيديهم بدماء الأبرياء
ومرغوا رؤوسهم في وحل المستنقعات
ظنوا أنهم بالمكر والخديعة فائزون
وبالظلم والقهر مسيطرون
وبالتهديدات مخشعين
ولم يفكروا أن الجزائر محروسة
الزمان
فرغم كل المحن والأحزان
بقت الجزائر شامخة شموخ الجبال
فلو سألتم لماذا لم تنجح المؤامرة ولو
بعد مائة عام لقلت لكم وبكل ثبات
أن الجزائر ورائها رجال
فتحيا الجزائر بكل اللغات
الجزائر بلد الأمان والسلام
لن تنجحوا مهما طال الزمان
فمادام يوجد رب في السماء
فالجزائر منتصرة بألوان السلام مزينة السماء
أن هناك رب بالمرصاد يفق في وجه العدوان ويمد المؤمنين
بالثبات
تذكروا غزوة بدر والنصر المبين
لتأتي بعد ذلك القادسية بالخبر اليقين
والثورة الجزائرية بعد ذلك بآلاف السنين
لتؤكد الخبر وتزف الفرح وتعلن السلام
وتنشر الأمان
أن الجزائر فيروزة الزمان محمية من طرف رب السماوات
فضعوا السلاح وأوقفوا العقل عن المكر والخداع
لأنه مهما فعلتم للجزائر
فستظل حرة تعانق السماء
تحيا الجزائر
تحيا الجزائر
تحيا الجزائر

اضيف بتاريخ: Sunday, January 2nd, 2022 في 23:05

كلمات مجلة أدب: , ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 6 + 9 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن