نجوان محرم

شعر

ما بين صلاح جاهين و فؤاد حداد

أفر إلي كلمات تضوي كالماس تبدد عتمة الظلام..!!
أفر والقلب مثقل إلي كلمات "فؤاد حداد" و"صلاح جاهين"..!!
كلمات مضت عليها سنوات لكنها كأنما ولدت اليوم باستشراف قلبين مصريين ذابا عشقا في الوطن وترابه فكشف عنهما الحجاب وأطلا علي مستقبل أيامه.
يقول صلاح جاهين..

علقت في المسمار قناع مهزلة
ومعاه قناع مأساة بحزن ابتلا
بصيت لقيتهم يشبهوا بعضهم
واهو دا العجب ياولاد وإلا فلا
عجبي


وأيضا ويقول جاهين:

هات يا زمان.. وهات كمان يازمان
غير بسمة الشجعان ما مني يبان
هو اللي داق الفرحة يوم ثورته
يقدر يعود ولا ثانية للأحزان..؟؟
عجبي

ويقول فؤاد حداد..
أعرف مقام الشهيد وأعرف مقام الأم
واللي بيجمع صفوف المؤمنين ويؤم
ما اقبلش في الحق إلا قولة الشهداء
اللي بني مصر واللي واجه الأعداء
زعق النفير والبروجي طبلتي بتضم
اصحي يا نايم وحد الدايم
وبأصدق الإحساس يقول أيضا فؤاد حداد
ابن المبادئ هواه صادق يحس بها
أما اللي كداب رقص ع الباب وحيسيبها
ياللي بتسمع وتجمع طل واحسبها
وقولي مين اللي فايز
أما اللي كداب ولا سائل ولا مسئول يحلف ويخلف.. ولا يبطل كلام معسول أصل اللسان مش هوه
أما اللي صادقين حتلقاهم قلوب وعقول زي الإيدين اللي تعرق في غيطان وحقول وعارفة إن العمل قبل الكلام بيقول يا عم شوف المروة.
يا عم ياللي بتسألني عن الاحساس
اكميني شاعر مغني صنعتي الاحساس
القلب بيحس.. لكن أصدق الاحساس
علي كتف شايل حمول الناس يحس بها
وبعد ما أحلي الكلام ولو كان علي الوجيعة
ويارب وارحمهما.. وارحمنا..

اضيف بتاريخ: Sunday, January 2nd, 2022 في 23:31

كلمات مجلة أدب: , ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 1 + 7 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن