الباحثة : أسماء أسامة محمد

قصص و روايات

لقاء مستحيل و خيبة جديدة

اللقاء المستحيل
ظلت واقفة تتنظرك هناك في مكان اللقاء الذي جمعكم سويا
ما زالت تشم فيه عبق لقاؤكم الأول ظلت تنظر وتتأمل حوالها وتتشبث بالأمل وهي تعلم جيداأنك لن تأتي وإذا أتيت ستأتي بخيبة جديدة تجعلها تتمزق وجعا .

كل شيء حولها ساكنا ملتزم الصمت متضامن معها في حوار نفسي رائع، فالقهوة رائحتها ضائعة ملتزمة الصمت لكي لا تترشف منها مرارة تزيدها وجعا وأزهار البنفسج التي تعشقها تتمايل في حزن معلنة عن قرب ذوبل أوراقها وصفارة القطار تدوي في سماعها كقنبلة أوشكت علي الأنفجار وشريط الذكريات الذي يجمعكم سويا يمر أمام عينيها كأنك كنت البارحة معها وتفيق فجأة علي صوت كلماتك بأنها حلمك مستحيل وأن حياتك سطرت مع غيرها رغما عنك وعنها ويبقي ما في داخل كل منكم من وجع ولكنها ما زالت تنتظر.

اضيف بتاريخ: Monday, January 3rd, 2022 في 00:11

كلمات مجلة أدب: ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 7 + 4 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن