غلوج الحاج

شعر

قصيدة العلم و طلابه

من رام مجـــــــدا سار في سبل العلا
إن المعـــــــالي لا تنـــال بلا عمل

أو رام عــــــزا لا سبيـــــلا غيره
والســـــالكون المجد من خير النحل

العلم بعـــــــد الدين أسمــى غايتي
ظلــــــم الجهالة كان موتا قد أطل

إن الحيـــــــاة بدون علــــم وعرة
وكذا الجمــــــــال بلا خلاق مضمحل

وكذا الحيــــــاة بغير عـــــز مأتم
وكذا الشعــــــاع بغير نور ما حصل

العلــــــم بالأخلاق يـــــؤتي ثمره
لا خير فـــــي علم بلا خلــــق يجل

يا أيـــها الطلاب أنتــــم فألــــنا
بجهـــــودكم و ببذلكم تبنى الدول

يا أيـــــــها الطلاب أنتم شعـــــلة
سطعــــــت،بنور العلم قد محت العلل

أنتــــــم رموز العلـــم أنتم أســه
أنتــــــم سرور قد كسى ورد المقل

متفــــوقين بعلمكم و عطـــــاؤكم
بسمائـــــنا الغــراء نجـــــم ما أفل

يا إخوتــــــي إن السلامــــة مغنم
من سار في درب المعــــالي لن يزل

سيروا على صدق القلوب و نـــورها
سيـــــــروا بفضل الله يا خيط الأمل

وتسلحــــــــوا بالعلم فهو خلاصكم
وهـــو السبيل إلى الخلاص من الدجل

وتذكــــــروا تقوى الإله و شمروا
وتــــذكروا أسلافــــكم سبقوا الملل

و تذكـــــــــروا قول النبي محمد
العلــــــــم فرض و الرقي لمن عمل

اضيف بتاريخ: Monday, January 3rd, 2022 في 00:44

كلمات مجلة أدب: ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 9 + 8 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن