اسماعيل سيد

شعر

زهرة فى القلب

رأيــت فيهـــا حسنــــا تمنيـتــه فى الكرى ما كان بعين عاشق ولا عينى
هى زهرة عمرى التى أحببتهـا هى زهرة فى الوجدان و القلب والعيــن ِ
هى زهرة قد فقدت عبيرهـــــــا وعانيت فى حبهـا مـن الهجــر والبـيــن ِ
ظننت أن البعد يريحنى و ينسينى ويـــــروح معـــه معـانـانــى وحــزنـــى
لكـن زاد حنـيـنــى وشوقـى لهــا وكـــاد معـــه عــذاب الـفـراق يـقـتـلنــى
ضحكــــت مـن الأعمــاق معـهـا وبكيـــت بكــــاءاُ كـــــاد يحــرقـنـــــــى
ونسيــت معهــا هـمـوما أتعـبـتـنى ووجعـاُ فـى النفـس صـدقـا كان يرهقنـى
أشـرت لهـا بحبى وخوفى عليهـا وأن فراقـهـا يتعبنــى كثيــرا ويؤلمـنــى
لكـن باعـت مـن أرادهـا بصــدق ٍ وقطعت ودا كان موصولا ُ بينعا وبينى
إن كنـــت أحـبـبـتـهـا لحسـنـهـــا فكيـف هـان عليـهـا عـذابـــى وشجنــى
وإن كـنـت أكـرهــهــا لظـلـمـهـا فكـيـف أشتاق لمن يظلمنى و يجرحنـى
آه عـلى قـلـب عاش فــى غربـةٍ عانـيـت مـنـهـا بــلا رفـــقٍ ولا هـــون ِ
قــد ضاقـت الـنفـس ظلـما وألمـا ُ هـل تحـمل قسوة الحـب وقسوة الزمــن ِ
سـأنـسـاهــــا ظـاهــــراً لـكـنـهـا سـتـبـقـى فـى القـلـب روحــى وسكنــى
وسـيـبـقى حـبهــا خـالــداً فـيــــه وإن ظــل اكـلـــوم الــحــــب يـــجـنــى
وسـأذكـــر زهــــرة العمر دومـا مـا ألـفـيـت عـبـيـرهــا فـى ذلـك الكــون ِ

اضيف بتاريخ: Monday, January 3rd, 2022 في 00:24

كلمات مجلة أدب: , , ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 5 + 1 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن