وجدان حمدان الغامدي

خواطر ادبية

إني على طاريك لمشتاق

(كهدوء البحر كنتي داخلي .. وكأعصارٍ مدمرٍ جعلتني

وعدتك أن لا أتركك .. ووعدتني أن لا تتركيني

وأنا بوعدي وفيت وأنتي قد خنتني

أين أنتي الآن عني

وفي أي حضنٍ قد بُتي

هل تذكريني ؟ أم أني في قسم النسيان قد وضعتني

سامحك الله ياراحلتي .. سامحك الله ياحمامتي )

جزء من كتاباتي وأطمح أن يتم نشر كتاباتي لأكتب المزيد .. طامحتاً أن تنال على إعجابكم

اضيف بتاريخ: Sunday, January 2nd, 2022 في 23:24

كلمات مجلة أدب: ,

تواصل مع المؤلف

رسالتك:
اسمك المستعار:

بريدك الالكتروني:

ادخل حاصل جمع 3 + 4 بالاسفل:
 

شارك بالتعليق الآن